مشروع إفطار صائم وموائد رمضان2019

فمن شهد منكم الشهر فليصمه

على مدار السنوات السابقة، يمر رمضان شهر الخير والبركة والرحمة والتكافل، والأسر الفقيرة المحتاجة النازحة تعاني من أزمات متتالية، بدءا من التهجير القسري، وانتهاء بعيش حياة شبه معدمة تفتقر لأبسط المقومات الأساسية من غذاء وماء ودواء. وبسبب الأوضاع الأمنية المتدهورة في البلاد، تزداد أعداد هذه الأسر عاما بعد عام. تهدف جمعية بيت الأمل للتخفيف من معاناة النازحين واللاجئين خاصة في مناطق الشمال السوري وريف حلب، لذلك أطلقت حملة إفطار صائم وحملة موائد الرحمن والمتجددة سنويا لكفالة عدد من العوائل خلال شهر رمضان المبارك

حول المشروع

خلال شهر رمضان المبارك، قامت جمعية بيت الأمل بتوزيع وجبات إفطار صائم لعدد من الأيام تضمنت وجبات مختلفة لسد احتياج أكبر قدر ممكن من الأسر المحتاجة بما يساعدهم على تحمل مشقة الصيام في ظل ظروفهم المادية الصعبة التي يعيشونها.  أيضا قامت بتوزيع منح مالية على العوائل بهدف سد النقص في الحاجيات الغذائية وأطلقت عليها تسمية هدايا العشر. تم انطلاق هذا المشروع منذ تأسيس الجمعية عام ٢٠١٩ وتم اعتباره مشروع موسمي متجدد سنويا من قبل الجمعية

منجزات المشروع

 ولقد كانت منجزات موسم رمضان لعام ٢٠١٩ كالتالي:

تم تقديم عدد من المنح المالية الرمضانية بمعدل ٣٠٠ منحة وتم إطلاق تسمية جوائز العشر على هذه المنح حتى يتسنى للعائلات التحضير لعيد الفطر السعيد، على صعيد آخر، تم تقديم وجبات إفطار صائم وإقامة موائد الرحمن لما يقارب ٣٠٠ عائلة. 

تم من خلال المشروع تنفيذ الأنشطة التالية :
1- حملة إفطار صائم لمدة 5 أيام في مدينة الباب تضمنت تجهيز وجبات صفيحة وعيران وتمر تم توزيعها على العوائل ضمن المدينة
2- حملة إفطار صائم لمدة 5 أيام في مدينة عفرين تضمنت تجهيز وجبات صفيحة وعيران وتمر بمعدل 150 وجبة يوميا تم توزيعها على العوائل المهجرة في مدينة عفرين
3 – مائدة افطار جماعية في مدينة الباب
4- مائدة افطار جماعية في مدينة عفرين
5- توزيع هدية العشر ل 75 عائلة في مدينة الباب بمعدل 10 الاف ليرة لكل عائلة
6 – توزيع هدية العشر ل 74 عائلة في مدينة الباب بمعدل 10 الاف ليرة سورية لكل عائلة
7- توزيع هدية العشر ل 131 عائلة في مدينة عفرين بمعدل 10 الاف ليرة سورية لكل عائلة

لنصنع مستقبلا أفضل

لنصنع مستقبلا أفضل