مشاريع الدعم الشرعي وتحفيظ القرآن الكريم

خيركم من تعلم القرآن و علمه

نظرا لأهمية العلم الشرعي، والذي يعد أحد الركائز الأساسية لإثراء الجانب الروحي في  المجتمعات، حرصت جمعية بيت الأمل على دعم هذا القطاع في الشمال السوري-ريف حلب الشمالي، وتحديدا في مدينة عفرين والتي تعاني ضعفا ملحوظا في المشاريع المتعلقة بهذا الجانب.

مشروع إلا صلاتي

تم العمل على ثلاثة مشاريع متعلقة بالجانب الشرعي، أولها مشروع إلا صلاتي والذي تم بالتنسيق بين الجمعية ومديرية أوقاف مدينة عفرين بالتعاون مع رابطة خطباء الشام. يعنى مشروع إلا صلاتي بالجانب التربوي لليافعين حيث يتخلله مجموعة كبيرة من الرسائل التربوية من قبل طلاب العلم المشرفين والمقام في جامع أبي بكر الصديق. استهدف المشروع ما يقارب ٢٠٠ ناشئ من خلال إقامة النشاطات والمسابقات المختلفة والتي شجعتهم على إقامة الصلاة، الارتباط بالمساجد، وزرع الأخلاق الحميدة بهم. تم إقامة حفل ختامي للمشاركين في أول أيام عيد الفطر المبارك من عام ٢٠١٩.

براعم القرآن الكريم

المشروع الثاني كان براعم القرآن الكريم والذي انطلق في مدينة عفرين بالتنسيق مع دائرة الإفتاء في المدينة. هدف المشروع كان دعم حلقات العلم وتحفيظ القران الكريم ضمن المساجد في القرى النائية في منطقة عفرين حيث تعاني تلك المناطق ضعفا كبيرا في هذا الجانب. استهدف المشروع خلال المرحلة الأولى ٣٠٠ طالب وطالبة ضمن قريتين: قرية معبطلي – مسجد علي بن أبي طالب، وقرية كوكبة – مسجد كوكبة.  كما تم إطلاق المرحلة الثانية من المشروع لتستهدف ١٠٠٠ طالب وطالبة في ٦ مراكز دعوية ضمن المناطق التالية

  • مدينة عفرين: ضمن مصلى الامام احمد ابن حنبل ومصلى انس ابن مالك ومسجد غصن الزيتون
  • قرية ياخور
  • قرية كوكبة
  • بلدة معبطلي

دعم طلاب المدرسة الشرعية

وأخيرا المشروع الثالث، وهو عبارة عن بطاقات دعم لطلاب المدرسة الشرعية في مدينة عفرين والذين يواجهون صعوبة في الوصول الى المدرسة وخاصة في ظل انعدام المواصلات العامة في المنطقة وغلاء المواصلات الخاصة. تم تقديم الدعم للطلاب من المناطق البعيدة عن المدرسة بحيث يمكنهم استخدام مواصلات مجانية لكيلا تكون هذه المشكلة عائقا أمام استمرارهم في طلب العلم الشرعي.

لنصنع مستقبلا أفضل

لنصنع مستقبلا أفضل