مشروع ترميم المساجد

إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر

تم الإقرار بإقامة مشروع ترميم المساجد في منطقة عفرين الواقعة بريف حلب الشمالي. تحتوي المنطقة على ما يقارب ١٠٨ قرية جميعها تعيش أوضاعا خدمية سيئة للغاية حيث لا تتوفر فيها أغلب الخدمات الأساسية كالكهرباء والمدارس والمساجد. من هنا، انطلقت فكرة العمل على بناء وترميم المساجد لتكون مركزا تعليميا ودعويا لأهالي القرى.

مسجد قرية كوكبة - عفرين

كوكبة هي قرية صغيرة تبعد عن عفرين ٨ كلم تحتوي على ٦٠ عائلة، وتعتبر واحدة من عشرات قرى ريف حلب الشمالي التي تعاني نقصا في أساسيات البنية التحتية كالمدارس، والمساجد، والمنازل، وغيرها. قامت جمعية بيت الأمل بترميم المسجد الوحيد الموجود في القرية بهدف انشاء مركز تعليمي دعوي حيث يعتبر نقطة لتجمع الأهالي والقاء المحاضرات وإقامة الاجتماعات. تم تزويد المسجد بإذاعة، وبناء موضئ وحمامات خاصة للمسجد. أيضا تم بناء بيت للإمام و تزويد المسجد بغطاسة و مجموعة طاقة شمسية بحيث تتوفر الكهرباء على مدار الساعة.

مصلى الإمام أحمد بن حنبل- عفرين

تم الإقرار بترميم العديد من المصليات في منطقة عفرين الواقعة في ريف حلب الشمالي بهدف خدمة الأهالي وتأمين مركز لهم لإقامة الندوات والمحاضرات العلمية والدعوية وحلقات تحفيظ القران للأطفال والشباب الناشئ. أحد هذه المصليات مصلى الإمام أحمد بن حنبل حيث تم ترميمه وإضافة الخدمات الأساسية كأماكن الوضوء والحمامات وتأمين أماكن مخصصة للرجال والإناث. أيضا تم تزويد المسجد بمكبرات صوتية وإذاعة وبيت للإمام.  

مسجد عمر بن الخطاب - عفرين

مسجد عمر بن الخطاب يقع بقرية دورقلي ضمن ناحية شران والتي تحتوي على قرابة ال ١٢٥ عائلة، وهو المسجد الوحيد في القرية التي يقطنها حوالي 2000 نسمة.  كان يوجد في هذه القرية مسجد قديم تعرض للدمار الجزئي سابقا بفعل القصف. قامت جمعية بيت الأمل بالتعاون مع دائرة الإفتاء والأوقاف في الشمال السوري بترميمه حيث تم إضافة بيت للإمام ضمن المسجد، وإضافة إذاعة ومكبرات صوتية وبناء مئذنة. أيضا تم بناء مواضئ وحمامات تابعة للمسجد لخدمة المصلين. تم إضافة ألواح طاقة شمسية لضمان وصول الكهرباء على مدار الساعة للمسجد.

لنصنع مستقبلا أفضل

لنصنع مستقبلا أفضل