مشروع دعم الطلاب في المرحلة ما قبل الجامعية

العلم يبني بيوتا لا عماد لها

يعتبر قطاع التعليم من أهم القطاعات المعنية ببناء جيل متعلم ومثقف يمكن الاعتماد عليه في بناء المجتمع، والركيزة الأساسية لهذا القطاع هم المدرسين والطلاب. لذلك، إيمانا منها بأهمية العلم والتعلم، قامت جمعية بيت الأمل بإطلاق مبادرات مختلفة لدعم طلاب المرحلة الثانوية والطلاب المقبلين على المرحلة الجامعية والمدرسين في الشمال السوري.  

دعم طلاب المرحلة الثانوية تحت مسمى ( منحة المحمود الدراسية)

قامت جمعية بيت الأمل من خلال هذا النشاط بتقديم دعم مادي الى ٥٥ طالب من الطلاب المحتاجين إليه لاستكمال مرحلة الدراسة ما قبل الجامعية في مدينة عفرين والباب والقرى المحيطة.

من هذا المنطلق، تم تقديم دعم مادي إلى ١٠ طلاب من قرية ياخور، بالإضافة إلى ٥٠ طالب وطالبة من مدينة الباب. أيضا، تم تقديم منحة طلاب جامعية ل ١٣ طالب من مدينة الباب للتحضير للمرحلة الجامعية. انقسم عدد الطلاب المستفيدين إلى، ٥٥ طالب من مدينة الباب، و٧٣ طالب من مدينة عفرين.

أيضا، ضمن هذه المبادرة، قدمت جمعية بيت الأمل مبالغ دعم مالية ل ١٠٠ مدرس ومدرسة من مدرسي الغوطة الشرقية المهجرين تؤمن لهم احتياجاتهم الأساسية ريثما ينخرطوا بالمجتمعات المضيفة من جديد.

دورة ال YOS لطلاب المرحلة الثانوية بعفرين

القسم الثاني من مشروع دعم الطلاب في الفترة ما قبل الجامعة كانت من خلال تقديم دورة للتدريب على اختبار القبول الجامعي التركي للطلاب الأجانب YOS  في الشمال السوري و تحديدا في مدينة عفرين حيث تم تقديم الدعم ل ٢٥ طالب من الطلاب المهجرين في المدينة خلال فترة ٦ أشهر تم في أثنائها تدريس المنهاج كاملا و توزيع كتبه على الطلاب. بدأ المشروع منذ شهر ٩ لعام ٢٠١٩ و انتهى في نهاية شهر شباط لعام ٢٠٢٠. 

مبادرة بيت الدراسة

أيضا مبادرة بيت الدراسة كانت أحد مراحل مشروع دعم الطلاب حيث تم البدء بالمشروع منذ بداية شهر شباط من عام  ٢٠٢٠ و إلى نهاية شهر ٧ من نفس العام. من خلال هذه المبادرة تم تأمين بيت مخصص لدراسة ١٤ طالب في مدينة عفرين. تم تجهيز البيت ليتوفر للطلاب البيئة المناسبة لهم للاستمرار بدراستهم خاصة بعد فقدانهم المأوى بعد التهجير القسري من محافظة إدلب.

لنصنع مستقبلا أفضل

لنصنع مستقبلا أفضل